الأزرق: معالجة مياه الصرف الصحي أولوية في أجندة مؤجلة

Kafaa Msaed
Lebanese Journalist and Media Researcher

E-MailWebsite

تغيب شبكات الصرف الصحي عن قضاء الأزرق الواقع شرقي الأردنّ، في حين تعتمد كلّ المنازل والصناعات على الحفر الامتصاصية للتخلص من المياه العادمة، ممّا يؤثّر بصورة سلبيّة على البيئة والصحّة بشكل عام، وعلى حوض الأزرق المائي بشكل خاصّ.
يعتمد أهالي الأزرق على صهاريج النضح الخاصه والتابعه للبلدية لتفريغ حفرهم الامتصاصية مقابل تكلفة مادية لا تتجاوز الخمسة عشر دينارا. وعلى الرغم من أنّه ليس الحلّ الأمثل، إلاّ أنّ المشكلة الحقيقية تكمن في تخلّف بعض أصحاب الصهاريج عن اللجوءللمكبّات القانونية كونها بعيدة معللين ذلك بأنها تشكل عبئا ماديا يتجاوز ما يتقاضونه من الاهالي لقاء خدمتهم. هذا ويلجئ أصحاب الصهاريج الى الاستعاضة عن الاماكن القانونية بأماكن غير مشروعه لتفريغ حمولتهمدون الاكتراث لكون هذه الأماكن قد تكون قريبة من الأماكن السكنيّة وقد تشكل خطرا بيئيا وصحيا.

© • •


Al Azraq Wetland Reserve, Al Azraq

شكاوى كثيرة

الروائح الكريهة، والأمراض، والمخاطر الصحيّة الناتجة عن إهمال أصحاب الصهاريج، أثارت حفيظة الكثير من الأهالي، الذين بدورهم قدّموا عدّة شكاوى للجهات الرسميّة، ولكن دون جدوى تذكر على أرض الواقع، على حدّ تعبيرهم.
في هذا الإطار، تشكو أم عصام،إحدى المتضرّرات من عمليات طرح مياه الصرف الصحي بشكل عشوائي، من تردّي الأحوال البيئية في منطقتها. وتلقي باللوم، في المقام الأول، على أصحاب صهاريج نضح مياه الصرف الصحي وأهالي المنطقة الذين يستعينون بهم للتخلّص من مياه الصرف الصحي، على الرغم من علمهم التامّ بالأماكن التي يطرح فيها أصحاب الصهاريج حمولاتهم.
في هذا تقول:"قدمنا شكاوى كثيرة وما في مين يسمع، أصحاب الصهاريج بيرموا مياه الصرف الصحي في أماكن مأهولة حتى يوفروا مصاري، والحقّ على الناس كمان اللي بيتعاملوا معهم وبتعرف انو بضرونا في صحتنا، بدنا حل!".
ولا تعفي أم عصام الجهات الرسمية من تقصيرها في ايجاد الحلول لهذه "الكارثة البيئية والصحية" على حدّ وصفها، وتقول إنّها وعائلتها لا يستطيعون تحمّل كلفة العيش في مكان آخر.
أمّا الأربعيني، فيصل ابراهيم، الذي يشارك أم عصام المعاناة نفسها،كان أفضل حالاً، واستطاع أن يبني لنفسه وعائلته بيتاً جديداً، في منطقة بعيدة نسبياً عن برك مياه الصرف الصحي، لأنّ بيته القديم أصبح يشكّل خطراً صحّياً على حياة أسرته نظراً لقربه من البرك العادمة.
يعود سبب هجر ابراهيم لمنزله، أيضاً لكون مياه الصرف الصحي تطرح في مناطق غير مخصصة أساسا لطرح المياه العادمة، وتصادف على مقربة من منزله، في ظلّ غياب المحاسبة وضبط المخالفين. يقول ابراهيم:"درست موقع منطقة بناء البيت الجديد بشكل كامل، المهم انو بعيد عن البرك، لكن المشكلة انو بعد فترة يبلشوا يصلوا لهون ويكبوا مياه المجاري جنب البيت الجديد، أنا مو عارف شو لازم اعمل! انا صرت مقدّم شكاوي للبلدية عشان يضبطوا المخالفين، بس اسبوعين زمن بردوا برجعوا يرموا المي هون.".ويوضح ابراهيم أنّ عمليات طرح مياه الصرف الصحي في المناطق غير المخصصة لذلك، يتمّ في ساعات متأخرة من اللّيل.

الأطفال هم الأكثر تضرراً

نقمة الأهالي مبرّرة، نظراً لما ينتج عن عدم المعالجة المباشرة لمياه الصرف الصحي من انتشار الميكروبات والأمراض الصدرية مثل الربو وأمراض جلدية أخرى يعاني منها العديد من الصغار والكبار في منطقة الأزرق الشمالي.فتأثيرها السلبي على صحة الإنسان يصل الى حدّ زيادة احتمالية إصابته بالأمراض المستعصية.
والبكتيريا الموجودة في مياه الصرف الصحي العديد من الأمراض كالتهاب الأمعاء، وتقرحات الأمعاء الدقيقة، والكوليرا، والتيفوئيد، وأمراض الجهاز التنفسي، والحمى، واليرقان.

ويشرح الطبيب، بهاء الوادي، المقيم في الأزرق، أنّ السبب الرئيسي لتفاقم حالات مصابي الربو والأمراض الجلدية الأخرى هو الأتربة، والغبار المتطاير، والحشرات، والقوارض المنتشرة في المنطقة، بسبب برك الصرف الصحي غير المعالج، علماً أنّ الصغار هم الفئة الأكثر تضرّراً.ويتابع قائلاً: "تتفاوت درجة الحساسيّة من مصاب لآخر في المنطقة، وبالتالي فإنّ مصابي الربو وبعض الامراض الجلدية لا يعانون بالضرورة من هذه المشاكل الصحية بالدرجة ذاتها.".

"سائد" الذي لم يتجاوز الثالثة عشر عاماً، هو واحد من مئات الأطفال الذين يعانون من ويلات "المكاره الصحية" لبرك مياه الصرف الصحي غير الخاضعة للمعالجة البيئية الحديثة في منطقة الأزرق الشمالي، والتي تضمّ 6 مناطق يصل عدد سكانها الى حوالى 9887 نسمة، حسب إحصاء 2018.
ففي صبيحة كلّ يوم دوام مدرسي يقطع الطفل "سائد" مسافة كيلو متر تقريباً للوصول الى مدرسته، وفي طريقه الى هناك يغلق أنفهبيديه كلّما مرّ ببرك المياه للصرف الصحي. ويقول:"كل يوم بمشي وانا حاط ايدي على أنفي من الريحة، وفي الصيف ما بقدر امشي من هون أبداً. أنا وأصحابي بنشوف حشرات غريبة وأكيد بتنقل النا أمراض، لأنو في اطفال كثير هون عندهم مشاكل جلدية وتنفسية."
وتظهر آثار الأضرار الصحية والبيئية الناجمة عن عدم معالجة المياه بشكل واضح على معظم السكان ومحيطهم في منطقة الأزرق الشمالي القريبة من برك طرح مياه الصرف الصحي، وفق الشهادات التي جمعناها في هذا التقرير.

الموازنة لا تكفي

من الواضح أنّ هذه المشكلة لا تقع على عاتق شخص أو جهة معيّنة، فأخطاء المعالجة تبدأ من اللحظة التي تخرج فيها من منازل الأفراد وصولا لمرحلة معالجتها النهائية.فمياه الصرف الصحي تتكّون بشكل تقريبي من 99% من المياه، و1% من المواد العضوية وغير العضوية على شكل مواد ذائبة وعالقة، وتشمل معالجتها مجموعة من العمليات الطبيعية والكيميائية التي يتم فيها إزالة المواد الصلبة والعضوية والكائنات الدقيقة أو تقليلها إلى درجة مقبولة. وقد يشمل ذلك، إزالة بعض العناصر الغذائية ذات التركيزات العالية مثل الفوسفوروالنيتروجين في تلك المياه ويمكن تقسيم تلك العمليات حسب درجة المعالجة إلى عمليات تمهيدية وأولية، وثانوية، ومتقدمة، وتأتي عملية التطهير للقضاء على الأحياء الدقيقة في نهاية مراحل المعالجة.

وبالتالي، يكون المسؤول الأول عن تصريفها المواطن نفسه، لتنتقل بعدها الى عهدة البلدية المسؤولة عن تأمين العملية وسيرها بشكل سليم.
لكنّ البلدية تشكو من عدم مقدرتها على التعامل مع ملف معالجة مياه الصرف الصحي بسبب قصور الموازنة المالية المتاحة لها، إذ يذهب جلّ الموازنة الى قطاعات أخرى كالتعليم، والصحة، وخدمات بنية تحتية مثل تعبيد الشوارع، والإنارة والكهرباء، بحسب رئيس بلدية الأزرق السيد مروان اسعيد.
يقول اسعيد:"احنا بنعتمد على المشاريع الممولة من دول مانحة ومنظمات دولية، حتى نقدر نتعامل مع ملف معالجة مياه الصرف الصحي، وفي المستقبل القريب هناك عدة مشاريع راح يتم تنفيذها لمعالجة المياه العادمة في منطقة الأزرق،" مطالباً، في الوقت نفسه، بضرورة رفع موازنة المجلس البلدي من قبل الحكومة للمواجهة المشاكل البيئية التي تهدّد المنطقة بشكل عام.

مشروع جديد

من هنا يبرز دور الجهات الرسميةالداعة، حيث تقوم الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون(SDC) تحت رعاية وزارة المياه والري بتمويل مشروع "حلول الصرف الصحي للمجتمعات غير المخدومة في الأردن والذي يمتد لمدة عشر سنوات. حظي الازرق بالمرحلة الاولى من مراحل هذا البرنامج ، حيث تقوم مجموعة من الشركاء، ممثلة بائتلاف منظمة بوردا(BORDA) وشركة سيكون (seecon) بتنفيذ مشروع يمتد لثلاث سنوات (2019-2021) تحت اسم "الحلول المبتكرة للصرف الصحي وإعادة الاستخدام في المناطق الجافة – إصرار" والذي يهدف لإيجاد حلول لمياه الصرف الصحي في المجتمعات غير المخدومة والرفع من كفاءة خدمات ومرفقات الصرف الصحي، وعليه تم اختيار قضاء الأزرق لتنفيذ أنشطة المشروع .
أشار مدير عام شركة مياهنا بالزرقاء، المهندس جريس دبابنة الى أن عمليات معالجة مياه الصرف الصحي التمهيدية والأولية وصولاً الى الثانوية في مراحل أخرى هي ما تحتاجه منطقة الأزرق الشمالي وقضاء الأزرق بشكل عام للتخلّص من المشاكل البيئية والصحية وتوفير مياه صالحة للزراعة، مؤكداً في الوقت نفسه، على ضرورة نشر التوعية بين سكان المنطقة في الوقت الراهن للتعامل مع موضوع التخلص من مياه الصرف الصحي كأولوية وبصورة تتوافق مع الأنظمة والقوانين من خلال مراعاة الجوانب البيئية والصحية الى حين البدء بمشاريع حقيقية لمعالجة مياه الصرف الصحي، حيث أن هذه المشاريع مكلفة جداً وبحاجة الى تمويل ضخم، بحسب وصفه.
ولكن حتى الإنتهاء من مشروع "اصرار" أو البدء بتنفيذه بالدرجة الأولى، ستبقى المشكلة الصحية والبيئية لأهالي منطقة الأزرق الشمالي على حالها دون توفر حلول سريعة وملموسة جراء عدم معالجة مياه الصرف الصحي وطرح المياه العادمة بصورة غير قانونية في أماكن بالقرب من تجمعات سكانية.

Share this page on    


Follow us on    

SuSanA Partners currently 360 partners

Sanitation events

SuSanA newsletter

Stay informed about the activities of SuSanA and its partners. The SuSanA newsletter is sent out around four times per year. It contains information about news, events, new partners, projects, discussions and publications of the SuSanA network.

Subscribe to newsletter »

Latest tweets mentioning SuSanA

  • 30-09-2020 22:53Global Water 2020:
    RT @susana_org: Join the webinar tomorrow on "The impact of #Covid19 on #sanitation behaviour in lower-income settings" at 4pm Standard Ind… »
  • 30-09-2020 20:30Wish for WASH:
    PREVENTING COVID-19:A recipient of The Water Supply and Sanitation Collaborative Council funding in Malawi is using… »
  • 30-09-2020 20:06Amalooloo:
    Amalooloo is user-friendly for all users, including women and children, disabled users, the elderly. Learn more at… »
  • 30-09-2020 13:00SuSanA:
    Have you seen the #SuSanA WASH & Health Discussion Paper on "Prevention is the best medicine - #WASH in Times of… »
  • 30-09-2020 12:46Shervin Hashemi:
    #Sanitation #Sustainability #Index: A Pilot Approach to Develop a Community-Based Indicator for Evaluating Sustaina… »
  • 30-09-2020 11:24WASHLink:
    RT @susana_org: Join the webinar tomorrow on "The impact of #Covid19 on #sanitation behaviour in lower-income settings" at 4pm Standard Ind… »

Tweets mentioning SuSanA »

30th SuSanA meeting

The 30th SuSanA meeting - the first virtual of its kind - willl take place from August 17th to August 28th 2020. It is organised by the SuSana Secretariat with support and contributions from SuSanA Partners, Members, Working Groups and Regional Chapters.

Click here to get to the Meeting Page!

SuSanA meetings

Jobs

 


close  

 

Resources and publications

Our library has more than 3,000 publications, factsheets, presentations, drawings etc. from many different organisations. It continues to grow thanks to the contributions from our partners.

Add item to library »

The three links below take you to special groups of items in the library for more convenient access:

Projects

The project database contains nearly 400 sanitation projects of many different organizations dealing with research, implementation, advocacy, capacity development etc. Advanced filtering functions and a global map are also available. Information on how and why this database was created is here.

People working for SuSanA partners can add their own projects through their partner profile page. You might need your SuSanA login upgraded for this purpose. Please contact us if you would like to add a project.


Trainings, conference and events materials

Missed important conferences or courses? Catch up by using their materials for self study. These materials have been kindly provided by SuSanA partners.

Regional chapters

Use the map or the search tool to access the most relevant information and knowledge products for your region or country. This includes relevant resources, events, partners or projects.

Shit flow diagrams (SFDs), excreta flow diagrams

Shit flow diagrams (SFDs) help to visualize excreta management in urban settings. Access SFDs and more through the SFD Portal.

 


close  

 

Discussion forum

Share knowledge, exchange experiences, discuss challenges, make announcements, ask questions and more. Hint: Your discussion forum login is the same as your SuSanA login. More about the forum's philosophy »


Integrated content

We are hosting content from some other communities of practice and information-sharing portals. This section also provides a link to SuSanA's Sanitation Wikipedia initiative.

Suggest content to add »

SuSanA partners

Not yet a SuSanA partner? Show your organisation's support to SuSanA's vision and engage in  knowledge sharing by becoming partners.

Apply to become a partner »


Individual membership

Register as an individual member of SuSanA free of charge. As a member you can interact with thousands of sanitation enthusiasts on the discussion forum.  You can also get engaged in one of our 13 working groups and our regional chapters. Our FAQs explain the benefits further.

By getting a SuSanA login you can fully participate in the SuSanA community!

Register as a member

Login


Forgot your password?

 


close